ذات الرداء الأبيض
5/12/2016

shadow

'In one moment, every drop of blood in my body was brought to a stop... There, as if it had that moment sprung out of the earth, stood the figure of a solitary Woman, dressed from head to foot in white'

The Woman in White famously opens with Walter Hartright's eerie encounter on a moonlit London road. Engaged as a drawing master to the beautiful Laura Fairlie, Walter becomes embroiled in the sinister intrigues of Sir Percival Glyde and his 'charming' friend Count Fosco, who has a taste for white mice, vanilla bonbons, and poison. Pursuing questions of identity and insanity along the paths and corridors of English country houses and the madhouse, The Woman in White is the first and most influential of the Victorian genre that combined Gothic horror with psychological realism.

Matthew Sweet's introduction explores the phenomenon of Victorian 'sensation' fiction, and discusses Wilkie Collins's biographical and societal influences. Included in this edition are appendices on theatrical adaptations of the novel and its serialisation history.

رواية «ذات الرداء الأبيض» تدور حول وصول معلم الرسم الشاب والتر إلى قصر ريفي لتعليم صبيتين تعيشان في كنف النبيل العجوز فرايلي. عند وصوله إلى محطة القطار تظهر لوالتر شابة حسناء مذعورة وقلقة في ثوب ابيض اسمها «آن»، وتخبره أن سراً يعذبها، ثم تختفي. لدى وصوله إلى القصر يكتشف أن «لورا» ابنة أخ فرايلي تشبه ذات الرداء الأبيض شبهاً كبيراً، ويشعر تجاهها بالانجذاب والحب، لكن قريبتها «ماريان» تنصحه بالابتعاد عنها لوجود منافس ثري اسمه «كلايد» قد تقدم لطلب يدها، يساعده للوصول إلى مأربه الطبيب الدجال الكونت فوسكو. يبحث المعلم عن آن ذات الرداء الأبيض، ويعثر عليها فتشكو إليه كلايد الذي عذبها وأساء إليها وحذرته من شره ومكائده، يواجه ولتر كلايد ويحاول تعطيل زواجه بلورا وإفساده، لكن كلايد يدافع عن نفسه متهماً آن بالجنون، فينسحب والتر إلى لندن مهزوماً، بعد أن تخلت عنه ماريان التي تضمر له عاطفة خفية، وتصير لورا من نصيب الجشع كلايد، الذي يعذبها ويسيء معاملتها ويحاول الاستيلاء على ثروتها وميراثها، وينجح في إيداع آن في مصح عقلي بمساعدة الطبيب المحتال فوسكو. ما أن يبلغ خبر إيداع لورا في المصح العقلي ماريان ثم انتحارها حتى تسقط في حزن كبير، ظانة كل الظن أن زوجها كلايد قد قتلها فتصمم على الانتقام بمساعدة المعلم الشاب فتبحث عنه في لندن. في هذا الوقت يضغط كلايد على النبيل فيرلي للتنازل عن إرث زوجته المرحومة. تعثر ماريان على والتر وتقنعه بعد جهد بالانضمام إليها لكشف جرائم كلايد الذي قتل حبيبته لورا، ويقرر الاثنان معرفة المصح العقلي الذي أودعت فيه ذات الرداء الأبيض آن، لتساعدهما في الإيقاع بالمجرم كلايد، تكيد ماريان للطبيب فوسكو وتغويه فيكشف لها عن اسم المستشفى فيكتشف ماريان ووالتر أن المريضة السجينة هي لورا! وان الضحية بالتالي هي آن! يعود الثلاثة (آن وماريان ووالتر) إلى القصر الريفي لإنقاذ الثروة من براثن كلايد قبل أن يفر هارباً، وتتم مواجهة قتالية عنيفة بينه وبين والتر، يحاول في نهايتها كلايد الفرار عبر نفق قطار فيسقط تحت عجلات القطار ويقضي جزاء جرائمه. يتعاهد والتر ولورا على الزواج، وتنتهي الرواية نهاية سعيدة، في حين تلملم ماريان أحزانها وعاطفتها وتلف نفسها بوشاح ذات الرداء الأبيض.

هي خامس رواية نشرت للكاتب الإنجليزي ويلكي كولينز، وكتبت في 1859. وتعتبر من بين أولى الروايات البوليسية وتعتبر أيضا من أوائل أدب "الروايات الحسية" وأرقاها. وتعتبر مثالا مبكرا عن أدب الغموض حيث يستخدم البطل، والتر هارترايت، العديد من تقنيات التجسس التي استخدمت في أدب المباحث اللاحق. في عام 2003، وضع روبرت ماكروم من جريدة ذا اوبزيرفر هذه الرواية في المركز 23 في "أعظم 100 رواية على الإطلاق"، وتم وضعها في المركز 77 على استبيان بي بي سي بعنوان القراءة الكبرى.
 

معلومات أخرى

الكاتب:ويلكي كولينز
دار النشر:دار الألف كتاب للنشر والتوزيع
السعر($):8.00
اللغة:عربي / إنكليزي
267 صفحة

تعليقات