تبديد الظلام أو أصل الماسونية - طبعة جديدة
8/8/2010

shadow
كتاب تاريخ الماسونية المنقول عن مخطوط عبرى قديم اكتشفه لوران جورج فى القرن التاسع عشر, ترجمه عوض الخوري سنة 1962 باسم كتاب تبديد الظلام, وٌجد بالعربية ثم مِنها تُرجم الى الإنجليزية ومن الإنجليزية تٌرجم الى الإسبانية.
المخفى عن عموم العالم حتى عن عموم الماسون

الكتاب صادم بكل ما فيه، فالمؤلف يقول إنه ترجمة لوثيقة يتوارثها أحفاد المؤسسين السبعة لجمعية القوة الخفية التي تحولت إلى الماسونية عام 1717، والتي نقلها إليه آخر الأحفاد في أواخر القرن التاسع عشر عندما قدمها لرئيس البرازيل الكاثوليكي المتدين، حيث كان المترجم (اللبناني المهاجر) أمين سر الرئيس.
الوثيقة تقدم رؤية خاصة لنشأة الماسونية وربما لا نجدها في أي مرجع آخر، وهي نظرية تضاف إلى نظريات أخرى عن نشأتها ولا يمكن التحقق منها بسهولة. وأهم ما فيها أن نشأة الجمعية جاءت على يد اليهود عام 43 للميلاد بهدف ملاحقة المسيحية ووأدها، ثم تطورت لملاحقة الوحي المحمدي أيضا.

الكتاب عبارة عن ما سجله مؤسسوا الماسونية التسعة الاوائل  بهدف الحفاظ على سر بداية الماسونية و الاهداف وراء رموزها و درجاتها و طقوسها و للحفاظ على استمرار السعي تجاه هدفهم الاوحد.

 كل واحد من المؤسسون معه نسخة من هذا التاريخ و واحد من التسعة كان دوره الوحيد داخل اجتماعاتهم السرية توثيق  ما يدور في اجتماعتهم .

الجمعية الماسونية الام اسست عام 43 ميلاديا و بعد وقت اندثرت و مع بعض التعديلات و التغيرات عادت من جديد سنة 1717 .

شاء نشر التاريخ احد احفاد المؤسسين -جوناس- . اراد ان يكشف للماسونيون الذين يطيعون الاوامر طاعة عمياء حقيقة الماسونية و سر بدايتها و الفرق بين الماسونية الحديثة و الماسونية الأم..و اراد ان يعرف العالم ايضا بهذا سر لان المساونية لها نتائج نحصدها حتى اليوم.

هذا الكتاب ينقسم الى ....
- كيف وصلت المخطوطات الاصلية لعوض خوري ليترجمها.
- التاريخ السري للماسونية.
- قصيدة لجانيت تكلم فيها الماسونيون - جانتيت هي زوجة جوناس الذي سعى لدراسة الفرق بين الماسونية الحديثة و القديمة و نشرها.
- ما فعله جوناس ليعتلي الدرجات في الجمعية الخفية لمعرفة ما يطبقوه و ما طوروه على الماسونية الام.
- دراسات جوناس و نتائج فكر الماسونية الحديثة و علاقتها بالعلمانية و الاشتراكية و انتشار الاباحية.


معلومات أخرى

الكاتب:عوض الخوري
دار النشر:عوض الخوري
السعر($):8.00
اللغة:عربي
239

تعليقات